ناصر الرس يحكي قصة اعتقاله.

@NaserAlRess

20120320-022103 PM.jpg
ناصر الرس يحكي قصة اعتقاله

في مثل هذا اليوم تم اختطافي وتعذيبي من داخل مطار البحرين الدولي، سوف اروي بعض الاحداث عما جرى دخلت البحرين بتاريخ 6 مارس ولمدة اسبوعين كما مقرر ان اغادر بتاريخ 20 مارس، توجهت للمطار واجتزت العديد من نقاط التفتيش مع بداية رؤيتي المطار محاط بالدبابات والمدرعات وتفتيش دقيق كنت هاديء ولم اعلم بما سوف يحصل وما ينتظرني من عذاب وآلم وصلت المطار واعطيت سائق التاكسي نقوده ودخلت بعد تفتيش دقيق للجميع ، وذهبت مباشرة لكاونتر الطيران وحجزي على خطوط الجوية الكويتية بعد ان اخذت حجز الكرسي ورقم بوابة العبور جلست قليلا في مقهى كوستا بالمطار ولم يكن هناك اي شيء يدل على اني سوف اعتقل بعدها توجهت إلى جهة الجوازات لختم جوازي ، وللعلم جنسيتي كندية وكذلك جوازي وما ان اخذ الشرطي الجواز حتى اجتمع حواليي الكثير من رجال الامن بلباس مدني وادخلوني غرفة جهة اليسار من كاونتر الجوازات وما ان دخلت ومن دون انذار بدأ الضرب واللكم على الوجهة خاصة وباقي اجزاء جسمي حتى اجلسوني على كرسي اسود والضرب متواصل لم اعلم ما هي جريمتي وشككت انه هناك تشابه اسماء، حاولت ان اسأل ولكن كان الضرب متواصل من اشخاص عديدين وكلهم بلباس مدني طبعا الضرب يصاحب شتم الدين والمذهب والمراجع دون سبب ، وشتمت بعرضي وشرفي بأقذع الالفاظ وفجأة توقفوا حتى دخل شخص يلبس دشداشة بيضاء وشماغ احمر وهو يحمل جواز سفري فسألني ما اسمك، فاجبته اقرأ الجواز فاشتط غضبا وصفعني بطريقة هيسترية لم اعلم من هو إلى ان اخرج مسدس من رجلة ووضعة على رأسي وهدد بقتلي وهنا رفعت رأسي وقرأت اسمه على صدرة ، الرائد خالد راشد النعيمي وما ان لمح اني قرآت اسمه حتى اختفى من امامي ولم اره وتواصل التعذيب داخل مطار بحرين الدولي ، حتى اتى اربع اشخاص بلباس اسود مدني دخلوا وقيدوا يداي إلى خلف بالبالستيك الاسود وكان شديد مؤلم ، وغطوا رأسي بالكامل بشيء اسود لم استطع بعدها ان ارى النور وبعدها سمعت شخص ينادي من الخارج بأنهم قد اخلوا المكان ويقصد مساحة بين الكاونتر الجوازات والمخرج ، وبعدها تم سحبي للخارج وطوال سحبي كنت اضرب واشتم بديني وعقيدتي بأقذع الالفاظ وادناها، حتى اركبوني سيارة لم اعرف ما نوعها ولكن من حجمها يدل انها وبعدها مشت السيارة بسرعة كبيرة ولا اعلم اين ذهبت ولكن اغلب الظن إلى مدرج المطار لان السرعة كانت بلا توقف وبعدها توقفت السيارة ومع الشتائم امرت ان اخرج من السيارة وكذلك فعلت ، وامرني اخر بالمشي للامام بعد ان وضع شيء اخر فوق رأسي كان مثل الخيش ولا اعلم ما هو ولكن اظن انه وصلي لركبتي وبعدها امرني بالتوقف وان ادير جسمي وبعدها بثوان قليلة بدأ احدهم بإطلاق النار اتجاهي وكان رصاص حي ، واعتقد انهم كانوا يوهمني انه سوف يتم اعدامي بالشارع وبعدها ارجعوني للسيارة ، ومع ايضا الضرب المتواصل التفت لي الشخص الذي بجانب السائق ، ورفع غطاء وجهي إلى انفي وقال شم ، فشممت ، وسألني اتعرف ماذا شممت ؟ وكانت رائحة بارود فلم اجبه، وهددني انه سوف يطلق النار على رجلي ويرميني للموت بالشارع هذة كانت ثالث محاولة اعدام وهمية , والاخيرة حسبتها اكثر جدية لاني قبل ان اصل المطار سمعت قصة الشهيد هاني وكانت بنفس الطريقة طوال الفترة بالسيارة لم اعرف من هم ولا اعرف اين يأخذوني ، حتى وقفوا اما نقطة تفتيش وصرخ احدهم أمن وطني ، أمن وطني وما هي الا دقائق معدودة حتى انزلوني من السيارة وادخلوني تحت الارض في سجن القلعة السري، وسوف اسرد باقي مأساتي في الايام القادمة

This entry was posted in Bahrain and tagged , , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s